غير قدرك ..مازالت الفرصة امامك.. لاتتعجب ؟؟؟؟؟؟

غير قدرك ..مازالت الفرصة امامك.. لاتتعجب ؟؟؟؟؟؟

February 17, 2014 at 4:00pm

مقال رأى عن (( القضاءٍ والقدر ))وعنوانه : ” قدر .. صنعه الإنسان ” ..كتبته فى 29 يناير 2014 ولكنى ترددت فى نشره لعلمى بأن القضاءٍ والقدرموضوع يثير الجدل .. كما أن الكلام فى الدين خطييييييييييييير العواقب .. ولكنى لن أصمت فى قول حق أراه وجب نشره وتذكير الغير به ………هاله محمد عمر صحفية مصرية

====================================================

غير قدرك ..مازالت الفرصة أماك .. لاتتعجب ؟؟؟؟؟؟

هل كل أقدار حياتك من اختيارات الله ؟؟وهل تشعر بالرضا عنها ؟؟

بين ماسطرته يد ” القدر ” ..هناك سطور يسطرها الإنسان بنفسه ..فمايمر به الإنسان من حياه يحياها ليست كلها من صنع الله تعالى .. ففيها ماصنعه الإنسان بنفسه ..

وهى أفعاله ومواقفه .. نتاج أفكاره ..وهو ماسوف يحاسبه الله تعالى عليه .. ولكن يطلق عليها الإنسان جمله مجازا ، قوله : هذا قدرى ..

حتى لاتلومن ” الله تعالى ” فى كل المواقف الحياتية التى تمر بها .. كما يحدث من معظم الناس ..

أما الحدث الذى قدره الله تعالى علي الإنسان .. فهو ماسيصيبه رغما عنه ..فيصبح وقتها ماحدث ” قضاء “

• القضاءٍ والقدر

و القضاءٍ هو : تقدير الله للكائنات حسبما سبق به علمُه، واقتضته حكمته..

أما القدَر ( وهو فى علم اللغة: مصدر قدَرتُ الشيء أقْدُره قَدْرًا؛ أي: أحطتُ بمقداره،) .. فهو الإحاطة بمَقادير الأمور.

وفى حا ل أن يسعى الإنسان لتحسين حياته .. ورغم ذلك يقع مالايحب ..فهو ماقال عنه رسول الله صلى الله عليه وسلم .. عندما يغلبك أمر: ( قل ” قدر الله وماشاء فعل ” ) ..

لأن كلُّ شيءٍ بقضاءٍ وقدَر، ؛حيثُ لا يقعُ شيءٌ في الكونِ إلا بعلمِ اللهِ وبإذنِه وبتقديرِه . .ولكن تقديره عزوجل وحكمته يراعى فيها أفعال مخلوقه الإنسان .. وقد جاءت آيات الله فى كتابه العزيز مؤكده ذلك ..

قال الله تعالى : ﴿ مَا أَصَابَ مِن مُّصِيبَةٍ فِي الْأَرْضِ وَلَا فِي أَنفُسِكُمْ إِلَّا فِي كِتَابٍ مِّن قَبْلِ أَن نَّبْرَأَهَا إِنَّ ذَلِكَ عَلَى اللَّهِ يَسِيرٌ ﴾ .

﴿ إِنَّا كُلَّ شَيْءٍ خَلَقْنَاهُ بِقَدَرٍ ﴾ .

﴿ وَلَنَبْلُوَنَّكُمْ بِشَيْءٍ مِّنَ الْخَوفْ وَالْجُوعِ وَنَقْصٍ مِّنَ الأَمَوَالِ وَالأنفُسِ وَالثَّمَرَاتِ وَبَشِّرِ الصَّابِرِينَ ﴾ .

وقولُه سبحانه : ﴿ وَعَسَى أَن تَكْرَهُواْ شَيْئاً وَهُوَ خَيْرٌ لَّكُمْ وَعَسَى أَن تُحِبُّواْ شَيْئاً وَهُوَ شَرٌّ لَّكُمْ وَاللّهُ يَعْلَمُ وَأَنتُمْ لاَ تَعْلَمُونَ ﴾ .

وفي الحديثِ : (( عجباً لأمرِ المؤمنِ !! إنَّ أمرهَ كلَّه له خير ، إنْ أصابْتهُ سرَّاءُ شكر فكان خيراً له ، وإنْ أصابتْه ضرَّاءُ صبر فكان خيراً له ، وليسَ ذلك إلا للمؤمن .))

وصحَّ عنه صلى الله عليه وسلم أنه قال : (( إذا سألتَ فاسألِ اللهَ ، وإذا استعنت فاستعنْ باللهِ ،)) ….

واعلمْ أنَّ الأمةَ لو اجتمعُوا على أنْ ينفعوك بشيءٍ لم ينفعوكَ إلا بشيءٍ قد كتبهُ اللهُ لك ِ ، وإن اجتمعوا على أن يضرُّوكَ بشيءٍ لم يضرُّوك إلا بشيءٍ قدْ كتبهُ اللهُ عليكَ ، رُفعتِ الأقلامُ ، وجفَّتِ الصحفُ …….

وفي الحديثِ الصحيح أيضاً : (( واعلمْ أن ما أصابك لم يكن لِيخطئَك ، وما أخطأكَ لمْ يكن ليصيبَك )) .

وصحَّ عنه أنه قالَ : (( جفَّ القلمُ يا أبا هريرة بما أنت لاقٍ )) .

وكذلك صحَّ عنه صلى الله عليه وسلم أنهُ قالَ : (( احرصْ على ما ينفعُك ، واستعنُ باللهِ ولا تعجزْ ، ولا تقلْ : لو أني فعلتُ كذا لكان كذا وكذا ، ولكنْ قلْ : قدَّر اللهُ وما شاءَ فَعَلَ)).

وفي حديثٍ صحيحٍ عنه: (( لا يقضي اللهُ قضاءً للعبدِ ،إلا كان خيراً له )) .

• هل يمكن رد القدر ؟

نعم يمكن ذلك .. بالدعاء والقرأن الكريم وإتباع الأوامر ولنواهى التى قررها الله سبحانه و تعالى .

وتؤكد تلك الآيات القرآنية والأحاديث النبوية الشريفة أن هناك ماقدره الله تعالى من مصائب وإبتلاءات تصيب بنى آدم وعليه التصرف والتعامل معها بأفعاله .. وهذا هو ما فسره الشيخ الشعراوى قائلا : أنتم مخيرون فيما أنتم مصيرون فيه “

الدعاء يرد القضاء

نعم حقيقة أكدها رسول الله صلى الله عليه وسلم فى حديثه : ” لا يرد القضاء إلا الدعاء ” ،حيث يدعو الإنسان فيصعد دعاءه للسماء فى حين ينزل القدر للأرض فيلتقيان ويتصارعان فى السماء ويغلب دعاء العبد “المقبول ” من الله تعالى …….فالله تبارك وتعالى علم قبل خلق السموات والأرض أنك سوف تدعوه جل جلاله وتسأله فى أمر ما ،ويعلم سبحانه إذا كان هوأمر خير ام شر للانسان ..

فإذن نحن عندما ندعو الله تبارك وتعالى إنما نفر من قدر الله إلى قدر الله ، ولذلك بما أن الله شاء وأراد أن يغير قضاءه بالدعاء .. فقد أعانك بالدعاء على ماقضى به تعالى .

إذن فالدعاء يرد القضاء قطعاً؛ لأن هذا كلام النبي عليه الصلاة والسلام، الذى لاينطق عن الهوى إن هو إلا وحى يوحى علمه شديد القوى ….

حيث أن الدعاء والقضاء يعتلجان ما بين الأرض والسماء، أي: يحدث بينهما نوع من المواجهة،فإذا كان الدعاء أقوى رفع القضاء – رفع الأمر – وإذا كان القضاء أقوى والدعاء أضعف نزل هذا القضاء ولكن بصورة أخف،وإذا لم يدع العبد أصابه قضاء الله تبارك وتعالى جل جلاله؛لأن هذه الصور الثلاث إما أن يكون الدعاء أقوى فيغلب، وإما أن يكون القضاء أقوى فيغلب ولكن ينزل مخففاً،وإما أن العبد لا يدعو بالمرة فيصيبه ما قدره الله تبارك وتعالىومن المعروف أن الصدقة .. تعين العبد على إسْتجابة الله تعالى لدعائه

• صلة الرحمقال عنها رسول الله صل الله عليه إنها تطيل العمر فكيف يحدث ذلك .. فى ذات الوقت الذى قال عنها فى حديث آخر إنه لاشفاعة فى الرزق أو العمر لهذا يدعو الناس ببركة العمر وليس فى إطالة زمنه ..

الإجابة : يحدث ذلك.. بأن الله تعالى علم قبل أن يخلقنا بأن فلان الفلانى سوف يصل رحمه أثناء حياته .. ولهذا حدد موعد وفاته – بعلمه المسبق بفعله الطيب وهو صلته لرحمه . وهذا مثال يجسد كيف يمكنك أن تغير من القضاء المقدر لك ….

• الإستغفار يحقق المراد(( فقُلْتُ اسْتَغْفِرُوا رَبَّكُمْ إِنَّهُ كَانَ غَفَّارًا يُرْسِلِ السَّمَاء عَلَيْكُم مِّدْرَارًا وَيُمْدِدْكُمْ بِأَمْوَالٍ وَبَنِينَ وَيَجْعَل لَّكُمْ جَنَّاتٍ وَيَجْعَل لَّكُمْ أَنْهَارًا)) صدق الله العظيم

إذن فالإستغفاريغير قدرك قبل أن تخلق حيث علم الله تعالى بأنك سوف تستغفره .. فأعطاك ماقدره تعالى من نتائج ومزايا الإستغفار ..الأمطار والأولاد والأموال والجنات وغيرهم ..وكتبه لك قبل الخلق …

• القرآن الكريمإنه الدرة الغالية الجامعة المانعة .. حيث تمنح الإنسان أفضل مايعطى للسائلين ..

وبالتالى من يلزم قرآته يكتب الله تعالى له قضاء يقدره طبقا لما قرأ وفعل .. ويكتبه له قبل أن يخلق ..

أعمل على تغيير قضاء الله سبحانه .. وقدره له .. بما منحك به تعالى من درر الدعاء والإستغفار والقرآن وتنفيذ أوامره والإمتناع عن نواهيه ……..

فلنحاول ……….

#هاله_محمد_عمر

هاله محمد عمر

صحفية مصرية

Advertisements
نُشِرت في Uncategorized | أضف تعليق

خطة ” المصيدة ” ………..

خطة  ” المصيدة ” …………..

1380699_10151864927132295_725069515_n 

أخبار مثل تلك وغيرها مما أثيرت فى الفترة الأخيرة مثل براءة مبارك والإفراج عن نجليه جمال  وعلاء …تثير كثيرين ممن أعطوا للثورة الشعبية .. وممن يأبون ذلك النظام الظالم لأهله تل هى ” المصيدة ” التى يضعها النظام الحالى ليكمل خطته فى القضاء على الباقى من الثوار والمخلصين لثورة مصر الشعبية  ..فخطة المصيدة ” هدفها القضاء على الثوار الذين مازالوا خارج السجون .. والذين مازالوا يرغبون فى مناهضة النظام الحالى ..كثيرون ينوون النزول فى 25 يناير القادم .. ليس إحتفالا بل ثورة الثورة ليست مناسبة نفعلها فى ذكراها بل هى حدث جلل نظيف يواجه فعل قذر مرفوض إنتم خير من أنتجت ثورة يناير قواكم ..إخلاصكم .. حماسكم ..فعلكم  …………. كل شئ فيكم لاغنى لمصر عنه ياخير من أنجبت الثورة ..حافظوا على أنفسكم ..

 

#هاله_محمد_عمر

 #25_يناير

نُشِرت في Uncategorized | أضف تعليق

” مبارك براءة ” توقعى من 2011

” مبارك براءة ” ……. هو عنوان .. مقالاتى الأربعة التى كتبتها عام 2011 . وقد حدث فى 2014 :

10430888_10203186975502028_9062155313511806983_nه

كتبتها عام 2011 وأثناء إحتفالات الشعب المصرى فى ميدان التحرير بإزاحة مبارك عن الحكم !!!!!!!!!

ورفعت راية تحمل هذا المعنى فى نفس الميدان .. لكن لم يلتفت أحد كثيرا أو بالأحرى لم يصدق أحد .. ولم يروا إلا فرحتهم ..
الآن جاء وقت البكاء
تلك هى مقالاتى وقتها .. حيث أعدت كتاباتها أربع مرات بسبب تلاعب أمنى بهم
لكن عنوانى وتاريخ النشر يفضح المسرحية الثورية من قبل النظام

المقال الأول فى 13/04/2011
https://honamisr.wordpress.com/…/%D9%87%D9%84-%D8%B3%D9%8A…/

=========================
نفس المقال للمرة الثانية فى 14/04/2011
https://honamisr.wordpress.com/…/%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D8%A1%…/
==========================
نفس المقال للمرة الثالثة فى 29/04/2011
https://honamisr.wordpress.com/…/%D9%85%D8%A8%D8%A7%D8%B1%…/
======================
نفس المقال للمرة الرابعة فى 26/05/2011

https://honamisr.wordpress.com/…/%D8%A7%D9%84%D8%AB%D9%88%…/

ملحوظة : سوف تجدون أن هناك لخبطة فى أماكن الفقرات المختلفة بكل مقالة وهذا ليس من فعلى ولكنه من فعل ( تقديرا منى ومنطقيا ) رجال ينتمون لنظام مبارك ولهم مصلحة فى عدم كتابة تلك المعلومات .. فى وقت مبكر جدا لانه سوف يكشف حقيقة ينوون عليها بالطبع

‫#‏النكسة_30يونيو‬
‫#‏هاله_محمد_عمر‬

نُشِرت في Uncategorized | أضف تعليق

وهم الحرية

وهم الحرية

7624201316533

الحرية .. وهم نحلم أن نعيشه
فإذا نلناه .. فإننا نجد أنفسنا مازلنا مقيدين ..
الحرية كلمة لاوجود لها فى أى واقع عاشه الإنسان ..
خاصة فى حال كانت ذات معنى مفتوح على إطلاقه
فحتى الحرية .. مقيدة بحرية الآخرين
محدودة بحقوق من حولك
مخنوقة بمشاكلك وقدراتك وواجباتك ..
الحرية الحقيقية هى الحرية المسؤولة
والتى يحدها من كل جانب حرية الآخرين
ويسيطر عليها مشاكلك وقدراتك وواجباتك ..

فأنت حر .. مالم تضر

فالحرية فى الأساس كسجن ولكنه أكبر من السجون العادية 

فعندما تنال الحرية .. فإنك كما شخص مسجون ولكن فى حجرة أكبر وأوسع وأعلى من سجنه .. 

لكن ليس معنى ذلك إنها ليست الأفضل .. من ذلك الوضع لو لم  تنل بعض من حرياتك 

أو بالأحرى بعض من قدراتك على تنفيذ رغباتك وإهتماماتك وطموحاتك

أبحث عن حريتك .. لأنه الحد الأدنى من إمتلاكك لذاتك مع الحفاظ على إمتلاك الآخرين لذاتهم ..

‫#‏هاله_محمد_عمر‬

كاتبة مصرية

نُشِرت في Uncategorized | أضف تعليق

“كن إنسانا ” أنا ، ثم أنا ،ثم أنا ، ثم .. أنت !!!!

1551502_758514150833972_2091206570_n

 

 

” وجدانيات وإنسانيات “

“كن إنسانا “
أنا ، ثم أنا ،ثم أنا ، ثم .. أنت !!!!

هكذا هو منطق بعض الناس ..فى كل شئ
حتى فى علاقاتهم العاطفية .. حتى مع من أحبوهم ..ولو كانوا أقرب الأقربين ..
إنه منطق ” الأنانية ” ..
( أنا ومن بعدى الطوفان )

لدرجة أنه قد يصل الأمر إلى أن نجد مثل هؤلاء الأشخاص يتركون احبتهم فجأة دون أى إشعارات بعد أن يكونوا فكروا و تدبروا أمورهم ووجدوا عندهم القدرة على فعل ذلك
تاركين من أحبوهم فى دماء جراحهم الحسية ..
وفى آلامهم الشعورية .. وفى وهج إحساسهم بهم ..
إن منطق الأنانية فى الحب .. خطير للغاية .. لأنه يجرح بقلب ميت …. ” قلبا ” كان منذ قليل يحبه .. ” قلبا ” كان منذ قليل نابضا حيا أيضا بنفس هذا الحبيب ..

وحتى لاتنزف جراحه
بعكس أناس لايتسمون بذلك.. فيحبون دون أن يشعروا بأنهم أحبوا من قد يجرحهم فى يوم ما، بقلب ميت دون مراعاة لمشاعرهم ..
فى حين أنهم لو وقفوا نفس هذا الموقف .. فلن يفعلوها حتى لو كانوا يمتلكون القدرة على البعاد والجفاء ومغادرة العلاقة إلا بعد أن يطمئنوا على مشاعر المحب الآخر
وحتى لاتنزف جراحه ولاتنهار دموعه لغيابهم ..
إنهم أناس ليسوا بأنانيين .. تلك هى الطيبة والخير الذى يجب أن يكون فى النفوس ..

البشر معادن
وهذا هو الفرق فى معادن المحبين ..
محب يحميك حتى من نفسه .. وآخريمكنه أن يأكل لحمك حيا .
بشر تخاف على مشاعرك .. فتستكين و لاتغادرك إلا بعد أن تجد الطريقة المناسبة للوصول لهذا الهدف بشكل يحفظ لك إنسانيتك ومشاعرك ولايجرحك
حتى لو كانت قادرة على ذلك ..
وهذا هو مايسمى ” الإيثار “….

وإن لم يكن الإنسان متسما بالإيثار لحبيب قلبه …. فلمن سيكون له !!!

إنه لحس بشرى راق .. ذلك الإيثار وتفضيل الغير على النفس .. أو تأهيل الغير لقبول مايصبو إليه ..
أما منطق ” أنا ثم أنا ثم أنا ثم أنت ”
أو ” أنا ومن بعدى الطوفان “
فهو منطق الأنانى .. من يلبس ثوب البشر ويظهر لنا وكأنه إنسان .. ولكن فى داخل أعماقه ” جزء من الجماد ” ولن أقول جزء من الحيوان .. لأننا أصبحنا نرى حيوانات تشعر وتحب وتغير وتخاطب أحبائها .. وتؤثرهم على نفسها

كن إنسانا فقط .. فشعور العطاء والإيثار يمنحك سعادة ربما أكثر من لو فضلت نفسك على الآخرين ..
كن إنسانا .

هاله محمد عمر
صحفية مصرية

نُشِرت في Uncategorized | أضف تعليق

4 الثورة المضادة تم تخطيطها من خلال مقالاتى بمدونتى هنا مصر ..

4   الثورة المضادة تم تخطيطها من خلال مقالاتى بمدونتى هنا مصر ..

 أقصر الطرق لبلوغ الثورة أهدافها !! الدستور أولا

=========================================

 

صورة

4-
للأسف
الثورة المضادة تم تخطيطها من خلال مقالاتى بمدونتى هنا مصر ..
وتلك إحدى مقالاتى

“” أقصر الطرق لبلوغ الثورة أهدافها !! الدستور أولا “””

وبسبب المندسين من جواسيس الثورة المضادة فى وسط الثوار وكانوا دائما هم الذين يتصدرون لمشهد الثورى حدث التغيير بأن لم يصبح الدستور أولا بالرغم من أن إعتصام 8 يوليو كان مخصصا لهذا المطلب وقد تغير إلى مطالب آخرىمستهدفة أيضا وولكن لم يكن ذلك وقتها وهى الفقراء والمصابين وحق الشهداء أولا

#النكسة_30يونيو

#هاله_محمد_عمر

 

وتفاصيل الموضوع لماذا الدستور أولا فى التالى :

https://honamisr.wordpress.com/2011/07/05/لماذا-الدستور-أولا؟/

 
 

← كيف نحرر مصر من الإستعمار المصرى؟! المزيد عن “ثورة التمكين”

كيف تتحكم الدولة فى حرية الصحافة ؟! →

لماذا الدستور أولا؟!

Posted on 05/07/2011 by freenewspapers1

أقصر الطرق لبلوغ الثورة أهدافها !!

لماذا الدستور أولا؟!

عندما بدأ الثوار بالدعوة لإعتصام يوم الجمعة 8 يوليو أعلنواهدفا واحدا بالأساس ألا وهو “الدستور أولا “..حتى أن الشعار المرفوع من قبلهم على موقع التواصل الإجتماعى الفيسبوك هو ” يوم 8 يوليو نازلين ومن غير دستور مش راجعين “.

ولكن بعد أحداث يوم الثلاثاء 25 يونيو الماضى وتعرض أهالى الشهداء والمصابين لمكيدة وإستشهاد وإصابة العشرات .. ومع رفض البعض للدستور أولا معللين ذلك بأن هناك قضايا أخرى أهم !!!

عادت الصفحات على موقع التواصل  الإجتماعى الفيسبوك وغيرت من هذا الهدف معلنة تبنيها لأهداف أخرى ..

بل  قامت كثير من الصفحات الثورية بالإتفاق سويا على شئ يجمعهم ولايختلفون فيه يوم 8 يوليو ..

وبناء عليه أعلوا شعارات أخرى ألا وهى : “أهالى الشهداء أولا .. الفقراء أولا .. العشوائيات أولا

” ..

  • مع وليس ضد !!

 

  1. هذا مع أنه لم يكن مطلب “الدستور أولا ” ضد حق الشهيد والمصاب بل على العكس هو الذى يضمن ويرعى مطالبهم التى من أجلها استشهدوا وأصيبوا ..
  2. ثم أن الدستور أولا ليس ضد المطالب بالحرية والكرامة والعدالة الإجتماعية بل بالعكس هو أيضا الذى سيضمن تلك المطالب ..
  3. كما أن الدستور أولا سوف يقلل من فجوة المطالب الشعبية بتحقيق الكثير منها وضمانها مثل الفصل بين السلطات التنفيذية والتشريعية والقضائية .. الأمر الذى يتحقق معه إستقلاليتهم وبالتالى ضمان  حرية القاضى فى إصدار أحكامه ضد المجرمين وخاصة مفسدى النظام السابق
  4. وأيضا ضمانة قوية لنزاهة كلا الإنتخابات التشريعية والرئاسية ..
  5. ومن جانب آخر تحرير الصحافة والإعلام من التبعية والنيل من حريتهما ..

وإستقلال الصحافة والقضاء مطلب شعبى فى ثورة 25 يناير المجيدة .

  • إذن الدستور أولا مطلبا كان سيتحقق معه كثير من المطالب الأخرى  فيؤدى  إلى تقصير الطريق وسرعة بلوغ الهدف  الذى قامت من أجله الثورة .
  • لصالح الفلول
  • وقد كان مفاجأة بالنسبة لى  بأن تغير الصفحات الثورية من هدفها الاساسى الذى كان من أجله الاعتصام الكبير والذى كان كبره يناسب ذلك المطلب المهم ألا وهو الدستور الجديد

 

وأعتقد أن تغيير الثوارلشعارهم وهدفهم الاساسى يوم 8 يوليو ” أمر يقع لصالح قوى الثورة المضادة وفلول النظام السابق ويحقق لهم  رغباتهم  وأحلامهم ..

  • ليس دستورا والسلام!!

ولأنى كنت ومازلت مقتنعة ان إعتصام الجمعة 8 يوليو ، كان سيؤدى إلى تحقيق مطلب الدستور أولا..

وأكثر من ذلك حيث كان فى اعتقادى ان استمرار الاعتصام سوف يؤدى لدستور سليم ..بمعنى أن الثوار والشعب لايسمحون للمجلس والنظام بأى تلاعب فى مواد الدستور .. لان الموضوع ليس دستورا والسلام .. بل يجب أن يكون دستورا صحيحا وسليما بنسبة لاتقل عن 99 % محققا لآمال وأحلام  المصريين وضامنا لإستقلالية السلطات التشريعية والقضائية والتنفيذية .. والإعلامية ..

  • فوائد الدستور أولا
  1. وبصراحة إن الدستور أولا كان سيؤدى إلى تقليل الخطوات التى يسير فيها الشعب و الثوار من أجل إستكمال ثورتهم ..
  2. ..وكذلك يقلل الزمن اللازم للوصول للهدف الأسمى وهو دولة مدنية حديثة ..
  3. ويعفى الشعب المصرى من كثير من التخبط واليأس عند تبنى أهداف أخرى – حتى لو كانت غابة فى الأهمية – حيث يمكن تحقيق كل الأهداف بعد  ذلك وجلب حقوق الشهداء والمصابين بعد  إستكمال ونجاح الثورة بشكل يرضيهم ويحقق العدل ..
  4. كما أن الدستور أولا سوف يؤدى إلى تقويض النظام الفاسد من الإستمرار فى حكم البلاد ..
  5. ومزيد من التمكين للثوار والشعب ..
  6. وسيعدل الكفة لصالح الشعب والثوار ..
  7. وفى حال تحقق الهدف الكبير “الدستور أولا” سيكون بين الشعب وبين الهدف الاكبر ” دولتهم الحديثة المنشودة”..خطوتان رئيسيتان وهما الإنتخابات البرلمانية  والرئاسية .. ولكن فى تلك المرة سيكونان على أساس سليم مع وجود دستور مضبوط ..

وجدير بالذكر..يجب عدم التفاؤل الكامل بأن الدستور أولا  سيكون النهاية لأن قوى الثورة المضادة لديها الكثير من  الألاعيب.. فهم عصابة أكبروأخس من المافيا ..

فسوف يحاولون ويحاولون تحريك الدفة لصالحهم لأن المسألة حياة أو موت !!

  • الخطوة الثانية
  • وأتصور إن  الإنتخابات  البرلمانية هى الخطوة الثانية عن طريق إختيار شخصيات صالحة مع إتخاذ اللازم لإستبعاد رجال الحزب الوطنى الذين أفسدوا الحياة السياسية مدة زمنية حوالى عشر سنوات لضمان عدم مشاركتهم وبالتالى إطفاء نار شهيتهم وولعهم للمشاركة فى الحياة السياسية والعامة وبالتالى الحد من تنافسهم غير الشريف من خلال المشاركة فى الثورة المضادة على أمل منهم فى العودة للحكم تحت مظلة أحد المرشحين للرئاسة من التابعين والملوثين منهم ..
  • ضمانات للنزاهة الإنتخابية
  • ومع مرحلة الإنتخابات يجب أن يصاحبها  مراقبه فعالياتها من قبل الثوار والشعب حتى لايحدث ما حدث مع الاستفتاء على التعديلات الدستورية من تزييف لإرداة الشعب .. حيث يجب اتخاذ كل الاجراءات اللازمة لضمان نزاهة الانتخابت بدون حجج من أمثال  نقص الحبر السرى أو عدم كفاية القضاة أو عدم إبلاغهم إلا صباح يوم الانتخابت ليذهبوا للجان بعيدة ، فيتأخرون!!

الأمر الذى أدى إلى تكرار

اصوات الفلول فى عدة لجان  كما أوضحت فى مقالى لمن يريد المزيد عن هذا الموضوع.. فليقرأ (http://halamomar.maktoobblog.com/127/2-%d8%a5%d9%84%d9%89-1-%d9%84%d8%b5%d8%a7%d9%84%d8%ad-%d8%a7%d9%84%d8%ab%d9%88%d8%b1%d8%a9-%d8%a7%d9%84%d9%85%d8%b6%d8%a7%d8%af%d8%a9-%d8%b6%d8%af-%d8%ab%d9%88%d8%b1%d8%a925-%d9%8a%d9%86%d8%a7%d9%8a/

)

  • أقصر الطرق

فالمطلوب إذن إجراء انتخابات نزيهة بضمانات حقيقية لايشوبها ثغرة للتلاعب من قبل الفلول ..

ويعتبر هذا هو أقصر الطرق لبلوغ الثورة غايتها.. ولكن بشروط :

  1. دستور أولا ويكون صح بنسبة لاتقل عن 99%
  2. إنتخابات برلمانية بعد أستبعاد اعضاء الوطنى ،يصاحبها مراقبة دقيقة للعملية الإنتخابية مع مشاركة فعلية لوضع ضوابط لضمان نزاهة الانتخابات
  3. ويلزم لحدوث ذلك إستقلال القضاء حيث شاهدت بعض القضاة الشرفاء بالفضائيات  يتحدثون عن ذلك ويقولون “لايلومننا الشعب المصرى فىى حال عدم نزاهة الانتخابات لأن إستمرار تبعية جهة رقابية مثل المجلس الاعلى للقضاء لوزارة العدل يعنى التبعية للسلطة التنفيذية ”

الأمر الذى يعنى عدم وجود فصل بين السلطتين التشريعية والتنفيذية بهذا الوضع ..

وبالتالى عدم قدرة القضاة على إتخاذ قرارات تؤدى إلى أنتخابات نزيهه مائة بالمائة .

  • الخطوة الأخيرة

ثم تأتى بعد ذلك الإنتخابات الرئاسية “مرتاحة” .. بعد فرش الأرضية السياسية لها بشكل سليم لتسيرعليها بخطى واثقة ..

ويبقى إختيار شخص الرئيس ..  الذى سيكون له الوقع الكبير لإدارة الدولة المصرية

  • أحلام المصريين

ومن هذا المنطلق يجب عند وضع الدستور ومتابعة جميع بنوده بما يضمن تحقيق أحلام المصريين فى الحرية والاستقلال الحقيقى لمؤسسات الدولة والفصل الصحيح  بين السلطات .. مع تقليص صلاحيات رئيس الجمهورية المؤدية إلى الديكتاتورية والإفساد ..

كما يجب أن يعاد صياغة الشروط التى على أساسها يتم الترشح لمنصب رئيس الجمهورية..بإضافة شرط الحصول على التجنيد،

مع تعديل شرط الجنسية والزواج من أجنبية بوضع شرط مصاحب لذلك ألا وهو أن يكون المرشح لرئاسة الجمهورية قد عمل عملا أفاد به البشرية وعزز ذلك بحصوله على جائزةعالمية تقديرا لهذا العمل ..

ومن الممكن أيضا الإشتراط على هذا المرشح المصرى الحامل للجنسية الأخرى أن يقوم بالتنازل عن الجنسية الأجنبية فى حال فوزه فى الإنتخابات الرئاسية .

  • يجب أن يستثنى الدستور بعض المرشحين من العباقرة ولايستبعدهم لمجرد أنهم حصلوا على جنسية أجنبية أو تزوج من أجنبية

فليس من المعقول أن يرشح السباك نفسه فى حين شخص بقدر د. أحمد زويل لايستطيع ،

عموما أيا كانت الأوضاع فإن الدستور أولا خطوة على الطريق الصحيح الذى لالبس فيه .. بل خطوة على أقصرالطرق المؤدية لهدف الشعب المصرى المنشود وإستكمال ثورته العظيمة .

 

هاله محمد عمر

صحفية مصرية

حركة الصحفيين من أجل تحرير الصحافة

ثورة التمكين

 

نُشِرت في Uncategorized | أضف تعليق

3 الثورة المضادة تم تخطيطها من خلال مقالاتى بمدونتى هنا مصر ..

 

3  الثورة المضادة تم تخطيطها من خلال مقالاتى بمدونتى هنا مصر ..

خطة تصفية الثوار وإجهاض الثورة نهائيا

========================================

 
 
3 – للأسف >>
الثورة المضادة تم تخطيطها من خلال مقالاتى بمدونتى هنا مصر ..
وتلك إحدى مقالاتى
التى تحقق أهم مافيها وهى تصفية الثوار وهو الجارى حدوثه الآن

خطة تصفية الثوار وإجهاض الثورة نهائيا .. مقالى فى 13 يناير 2012
وأنتظروا المزيد عن هذا الموضوع الخطير

#النكسة_30يونيو

#هاله_محمد_عمر

وتفاصيل الموضوع نفسه فى مدونتى الجديدة بموقع وورد برس
https://honamisr.wordpress.com/2012/01/13/خطة-تصفية-الثوار-وإجهاض-الثورة-نهائيا/

 
صورة
 
 
صورة
 
 
صورة
 
 
 
صورة
 
 
صورة
 
 
 
 
صورة 
 
 
 
صورة
 
 
صورة
 
 
 
صورة
 
 
صورة
 
 
 
صورة
 

 

نُشِرت في Uncategorized | أضف تعليق