“كن إنسانا ” أنا ، ثم أنا ،ثم أنا ، ثم .. أنت !!!!

1551502_758514150833972_2091206570_n

 

 

” وجدانيات وإنسانيات “

“كن إنسانا “
أنا ، ثم أنا ،ثم أنا ، ثم .. أنت !!!!

هكذا هو منطق بعض الناس ..فى كل شئ
حتى فى علاقاتهم العاطفية .. حتى مع من أحبوهم ..ولو كانوا أقرب الأقربين ..
إنه منطق ” الأنانية ” ..
( أنا ومن بعدى الطوفان )

لدرجة أنه قد يصل الأمر إلى أن نجد مثل هؤلاء الأشخاص يتركون احبتهم فجأة دون أى إشعارات بعد أن يكونوا فكروا و تدبروا أمورهم ووجدوا عندهم القدرة على فعل ذلك
تاركين من أحبوهم فى دماء جراحهم الحسية ..
وفى آلامهم الشعورية .. وفى وهج إحساسهم بهم ..
إن منطق الأنانية فى الحب .. خطير للغاية .. لأنه يجرح بقلب ميت …. ” قلبا ” كان منذ قليل يحبه .. ” قلبا ” كان منذ قليل نابضا حيا أيضا بنفس هذا الحبيب ..

وحتى لاتنزف جراحه
بعكس أناس لايتسمون بذلك.. فيحبون دون أن يشعروا بأنهم أحبوا من قد يجرحهم فى يوم ما، بقلب ميت دون مراعاة لمشاعرهم ..
فى حين أنهم لو وقفوا نفس هذا الموقف .. فلن يفعلوها حتى لو كانوا يمتلكون القدرة على البعاد والجفاء ومغادرة العلاقة إلا بعد أن يطمئنوا على مشاعر المحب الآخر
وحتى لاتنزف جراحه ولاتنهار دموعه لغيابهم ..
إنهم أناس ليسوا بأنانيين .. تلك هى الطيبة والخير الذى يجب أن يكون فى النفوس ..

البشر معادن
وهذا هو الفرق فى معادن المحبين ..
محب يحميك حتى من نفسه .. وآخريمكنه أن يأكل لحمك حيا .
بشر تخاف على مشاعرك .. فتستكين و لاتغادرك إلا بعد أن تجد الطريقة المناسبة للوصول لهذا الهدف بشكل يحفظ لك إنسانيتك ومشاعرك ولايجرحك
حتى لو كانت قادرة على ذلك ..
وهذا هو مايسمى ” الإيثار “….

وإن لم يكن الإنسان متسما بالإيثار لحبيب قلبه …. فلمن سيكون له !!!

إنه لحس بشرى راق .. ذلك الإيثار وتفضيل الغير على النفس .. أو تأهيل الغير لقبول مايصبو إليه ..
أما منطق ” أنا ثم أنا ثم أنا ثم أنت ”
أو ” أنا ومن بعدى الطوفان “
فهو منطق الأنانى .. من يلبس ثوب البشر ويظهر لنا وكأنه إنسان .. ولكن فى داخل أعماقه ” جزء من الجماد ” ولن أقول جزء من الحيوان .. لأننا أصبحنا نرى حيوانات تشعر وتحب وتغير وتخاطب أحبائها .. وتؤثرهم على نفسها

كن إنسانا فقط .. فشعور العطاء والإيثار يمنحك سعادة ربما أكثر من لو فضلت نفسك على الآخرين ..
كن إنسانا .

هاله محمد عمر
صحفية مصرية

Advertisements

About Journalist Hala Mohammed Omar

كاتبة صحفية مصرية
هذا المنشور نشر في Uncategorized. حفظ الرابط الثابت.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s